الرادود السيد علوي أبو غايب
السيرة الذاتية للرادود السيد علوي أبو غايب



سيد علوي أبو غايب

في البداية نحب أن نتعرف على البطاقة الشخصية .

السيد علوي أبو غايب :

الاسم : علوي السيد محسن العلوي ؛ وقبل العلوي كان يطلق علينا كنية الغريفي
العمر الناهز : في الهوية الشخصية من مواليد 1957 أي عمري 51 سنة ؛ ولكن برواية أخرى من حديث الأهل يتحدثون اني ولدت ُ بعد ثورة عبد الكريم قاسم بخمسة أيام ، آن ذاك الوقت 19 تموز من عام 1958 أي 52 سنة .
مكان الولادة : المنامة



أبو غايب وحسينية القصاب ، دائماً عندما يذكر أحدهما يُذِكر الثاني ، حيث أن مشاركاتك غالباً ما تكون مقتصرة على حسينية القصاب ، فما أسباب قلة مشاركاتك خارج نِطاق هذه الحسينية ؟

السيد علوي أبو غايب :
لستُ مقتصراً على حسينية القصاب ولكن مسؤليتي في الحسينية توجب عليَّ قلة المشاركة خارج نطاق الحسينية . وأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا اختلفُ عن بعض الرواديد فبعضهم مقتصر على عمله كرادود والخطباء كذالك ولكنني وتقريبا منذ 30 عاما أصبحت ُ من المنظمين في الحسينية ولذلك فأنا لا أستطيع المشاركة وللعلم ، تأتيني العديد من الدعوات للمشاركة في البحرين والسعودية والكويت ولكنني في بعض الأحيان أعتذر لمسؤولياتي في الحسينية . وتكون مشاركاتي خارج الحسينة إذا كانت قبل بيوم أو بعد يوم من الوفاة – المصيبة - .



حينما تغيب أنت َ وملا باسم الكربلائي عن موكب القصاب فإن الموكب يصاب ببعض الضعف كيف تفسر لنا ذالك ؟

السيد علوي أبو غايب :

طبعاً هذا رأي الناس ولكن الموكب يسير والمعزين تلطم لا ملا باسم ولا علوي هذا الحسين ( ع ) تذهب رواديد وتأتي رواديد والدليل على ذالك ؛ عندما كنا متوجهين هذه السنة إلى زيارة الإمام الحسين ( ع ) في ذكرى الأربعين ، الموكب سـار بأفضل صورة إليه ، اذن الموكب لا يتوقف على رادود معين . وأنا أتقصد في بعض الوفايات ان لا أُشارك وادع المجال للشباب والأطفال للمشاركة كوفاة الإمام الحسن العسكري ( ع ) شارك السيد جعفر والسيد محمود وخرج الموكب في أحسن صورة وذلك لانه بأسم الحسين (ع) وبتوفيق من الله طبعاً .أما بالنسبة للرادود الممتاز أو الخطيب الممتاز لابد ان يأتي إليه الناس بكثرة ولكن هذا لا يؤثر كثيراً على موكب القصاب . والحسينة يوجد لديها جماهيرها وأهلها وهم يشاركون فيها بغض النظر عن الرادود المشارك بالموكب .