إسمعوا يا شيعة هذا الخبر ...


المُختار الثقفي رضوان الله عليه لمّا أمسك بأحد قتلة سيد الشهداء عليه السلام سأله : ما كانت وظيفتك في كربلاء ؟
أجابه اللّعين : كُنت أضرب الأطفال على وجوههم ،، رأيت رُقيّة واقفة عند باب الخيمة فضربتها على وجهها وكُنت أفعل هذا مع كُلّ أولاد الحسين !
إلّا طفلين هربا أمامي فتبعتهم ...
ثم رأيت إمرأة واقفة أمسك الأطفال بعبائتها !
كلما أردت أن أمسك هذه الإمرأة بعبائتها تمسّك بها الأطفال وكانوا يصرخون : وازينباااااااااااه
قال له المختار ودموعه تتحادر على خدّيه : أخبرني ماذا فعلت عندها ؟
أجابه اللعين : لمّا عجزت عن سحب الأطفال أخذت سوطي وبدأت أجلد هذه المرأة على رأسها وكتفيها !!