من هي أم هجام؟؟


هي إحدى الخوارج على الامام علي عليه السلام والتي أنهت حياتها بهجم قصرها أو بيتها وأخرجوها هي ومن معها محروقات بالنار
من مواقفها !! لما أتوا بالسبايا والناس بالشام كل يقول للآخر :
أيامك سعيدة، أيامك سعيدة بقتل الخارجي وإذا بأم هجام تسأل عن السبب؟
فقالوا أنه انتصار يزيد الملعون على خارجي في العراق " الحسين عليه السلآم "
فقالت أهوابن أبي تراب؟
قالوا نعم
قالت لحامل الرأس على الرمح وهو يقرأ القرآن ونسوته يسمعنـه وأولهن أم المصائب زينب عليها السلآم
قرب لي الرأس (لنافذتها في قصرها ) قرب لها الرأس فقالت للنسوة أعطني حجرا وضربت به جبين الحسين عليه السلام
وإذا الدماء تسيل على وجه الحسين عليه السلام فتوقف الرأس الشريف عن قراءة القرآن فأحست بذلك أم المصائب وأتت لتستفقد
وإذا بها ترى رأس الحسين مخضبا بالدماء فدعت عليها بأن يُهجم عليها قصرها هي ومن معها
وان يحرقها بنارالدنيا ونارالآخـرة
وإذا بالقصر يُهجم (حالا) على من فيه وأخرجوهن محروقات ورأس الحسين عليه السلام يتعالى منه نورإلى السماء
لعنة الله على قاتليك وظالميك يا أبا عبدالله
اللهم انا نتقرب اليك في هذه الليلة بلعنها
اللهم العن ام هجام الخارجية
سلام الله على راسك حبيبي يا حسين